كلنا الوطن
kolonaalwatan
kolonaalwatan
kolonaalwatan
أهم الأخبار
الخوف يضرب أعماق الاحتلال...المجندين يتهربون وعدد من مجلس الحرب على يقين بأن القضاء على المقاومة وهم رواج مبيعات حديد التسليح مع زيادة معدلات التشغيل بشركات التطوير العقاري هذا ما قاله وزير التموين عن ارتفاع سعر رغيف الخبز بالمقادير ...الفراخ بالبصل والأرز البسمتي أزمة فى حزب الوفد...رئيس التحرير يتهم قوطة بفقدان حسن السمعةويمامة يحيله إلى لجنة النظام وزير التموين: الدولة ستتحمل 84% من قيمة دعم رغيف العيش والمواطن سيتحمل 16% بعد الزيادة اوبوو ”OPPO” تتعاون مع كاكا أيقونة كرة القدم العالمية في احتفالات نهائي دوري أبطال أوروبا 2024 بمكونات بسيطة ...طريقة عمل صينية الكفتة مع شرائح البصل ديڤارت لاب تعلن عن شراكات استراتيجية مع شركات أمريكية لتعزيز الأسواق المصرية والشرق الأوسط طريقة لذيذة وسهلة لعمل البيض باللحمة المفرومة محافظ شمال سيناء يستقبل مدير بعثة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية في مصر تفاصيل الندوة المصرية العالمية لسلامة الغذاء

خلال جلسة نقاشية لفعاليات المنتدى العالمي للنيكوتين ببولندا.. مطالبات بتغيير سياسات مواجهة مخاطر التدخين في دعم انتشار المنتجات الخالية من الدخان

طالب عدد من الأطباء والمتخصصين وخبراء الصحة العامة، بضرورة تغيير سياسات مواجهة ظاهرة التدخين عالميًا، من خلال تشجيع انتشار المنتجات الخالية من الدخان، وذلك خلال جلسة نقاشية لفعاليات المنتدى العالمي للنيكوتين ببولندا.

في مستهل الجلسة، قال كلايف بيتس، مدير الجلسة النقاشية، ومدير إحدى شركات الاستشارات الدولية، إنه لا يزال هناك 1.1 مليار مدخن في العالم، من بينهم 8 ملايين يموتون سنويًا بسبب التدخين، بينما يتعرض مئات الآلاف من المدخنين لتداعيات صحية خطيرة بسبب التدخين التقليدي، مضيفًا أنه يمكننا أن نسهم بخطوات فعلية في مواجهة ذلك من خلال دعم المنتجات الخالية من الدخان.

ومن جانبها، شاركت الدكتورة كارولين بومونت، الممارس العام بإستراليا، نتائج تجربتها في وصف المنتجات الخالية من الدخان للمدخنين الذين يتحولون من استخدام السجائر التقليدية، كاشفة أن أكثر من نصف مرضاها من الذكور الذين تحولوا إلى التدخين الإلكتروني تتراوح أعمارهم من 30 إلى 50 عامًا، بما يشير إلى تفضيلهم لاستخدام بدائل منخفضة المخاطر مقارنة بالتدخين التقليدي على المدى الطويل، مضيفة أن حوالي 80% من مرضاها الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية حذروا من احتمال العودة إلى التدخين التقليدي مرة أخرى، إذا أصبحت السجائر الإلكترونية غير متوفرة.

كما قال الدكتور أليكس ووداك، المدير السابق لإدارة الخدمات العلاجية للكحول والمخدرات في مستشفى سانت فينسنت في سيدني بأستراليا، إن خفض العدد السنوي للوفيات الناتجة عن التدخين التقليدي، والبالغ 8 ملايين شخص، يجب أن يكون الهدف الأسمى للجهود الدولية لمواجهة أزمات التدخين، مشيرًا إلى أن تزايد الوفيات المرتبطة بالتدخين التقليدي يأتي في ظل عدم دعم سياسات الحد من المخاطر، والتي تحتاج إلى وضع استراتيجيات فعالة ومتكاملة.

بينما أكد الدكتور بول نيوهاوس، مدير مركز فاندربيلت للطب المعرفي، على ضرورة مراعاة الاستخدامات المتعددة للنيكوتين، في ظل وجود فئات من المدخنين لا ترغب في الإقلاع عن التدخين، وذلك في إطار نهج عام لتطبيق مبدأ الحد من المخاطر.

يذكر أن تدخين التبغ عن طريق الحرق يعد السبب الرئيسي للأمراض المرتبطة بالتدخين، فعند احتراق التبغ، فإن درجة الحرارة تتراوح من 900 إلى 950 درجة مئوية؛ مما ينتج عنه كميات كبيرة من المواد السامة والمسرطنة، أما في حال استخدام منتجات التبغ المسخن أو السجائر الإلكترونية، فلا تتجاوز درجات الحرارة حوالي 350 درجة مئوية؛ بما يؤدي إلى تفاعلات كيميائية وتدهور حراري أقل، وبما ينعكس على تقليل العديد من المواد السامة والمسببة للسرطان التي تنتج عن حرق التبغ في السجائر التقليدية.

تشير نتائج آخر الأبحاث العلمية إلى أن السموم والمواد الضارة الناتجة عن احتراق التبغ في السجائر التقليدية تكون أقل في حدود 94% أو 96٪ عند التحول إلى استهلاك التبغ المسخن أو السجائر الإلكترونية، بما يتيح بدائل منخفضة المخاطر للمدخنين غير الراغبين في الإقلاع عن التدخين، مع التأكيد على أن الخيار الأفضل دائمًا هو الإقلاع تمامًا عن التدخين.

موضوعات متعلقة